شبشب وعروسة.. أغرب طلبات ركاب الدرجة الأولى

قطاع الطيران والعاملين به دوما ما يواجهون طلبات غريبة وأكثر غرابة من الركاب، وخاصة ركاب الدرجة الأولى، فعند حجز رحلات طيران رخيصة يلتزم المسافرون بالقواعد على عكس مسافرو الدرجة الأولى.

وتعتبر طلبات ركاب الدرجة الأولى مضحكة وبعضها كان غريبًا وغير معقول، بداية من طلب مقاعد في قمرة القيادة وصولًا لطلبات محددة في مظهر طاقم الضيافة على متن الطائرة.

فطاقم الطائرة دائمًا في خدمة الركاب، وأفراده يسعون لإرضاء المسافرين قدر المستطاع، طالما كانت تلك الطلبات في إطار المتاح؛ ولكن بعض الركاب يصعبوا الامور ويعتقدون أن طاقم الطائرة يحقق أحلامهم وطلباتهم مهما كانت، رغم كونها خارج الخدمات المعتادة التى نراها عند إجراء حجز طيران، مثل اختيار المقعد او طلب شحن ادوات رياضية او سفر بصحبة حيوان أليف وغيرها.

وأحيانا كان يصل الأمر لطلب الجلوس بجوار الطيار أثناء الرحلة الجوية، كهدية لأحد الركاب بمناسبة عيد ميلاده.

والطلبات الغريبة تتمثل في الأتي:

الأول: هل يمكنني اصطحاب دمية ضخمة على متن الطائرة؟ إنها لن تحتاج لوجبة طعام!.

الثاني: هل يمكنني الجلوس بجوار قائد الطائرة في قمرة القيادة، احتفالًا بعيد ميلادي؟.

الثالث: هل يمكننا استخدام شبشب بلاستيكي للخروج من الطائرة؟.

الرابع: إنها رحلة شهر العسل، أريد أن تعاملوا زوجتي كملكة.

الخامس: لا أريد وجبة طعام، أريد فقط شوكولاته من نوع فاخر.

السادس: هل يمكنني أخذ نبات صبار على متن الطائرة، فهو هدية عزيزة عليا؟.

السابع: أريد التحذير فقط بأن صديقي يعاني من الانتفاخ المزمن.

الثامن: أريد أن أعرف من سيجلس في المقعد المجاور لي، فأنا لا أجلس بجوار غرباء.

التاسع: هل يمكنني الجلوس في نهاية الطائرة بجانب المضيفات، فأنا أعاني من دوار البحر؟.

العاشر: هل يمكنني التأكد من المضيفات؟، يجب أن يكونوا على درجة عالية من الجمال.

الحادي عشر: 6  ساعات في طائرة بدون تكييف

لقد كانت الرحلة كابوسًا لمجموعة مسافرين من إيطاليا إلى كندا، حيث تأخرت رحلة شركة Air Transat لمدة 6 ساعات، تاركة الركاب على متنها، بما في ذلك 40 طالبًا في رحلة مدرسية “دون تكييف”، بالإضافة إلى فنجان واحد من الماء لكل منهما.

وقال الركاب أن درجة الحرارة وصلت إلى 40 درجة في المقصورة، والركاب صوروا لقطات وعرضوها على Twitter، وقد منحت Air Transat تعويضًا 600 يورو لكل راكب.

الثاني عشر: اثنان غرباء في غرفة واحدة

أجبرت شركة الطيران الكندية امرأة في الـ70 من عمرها مشاركة شاب غريب في الـ35 في غرفة واحدة داخل فندق قريب من المطار، وذلك بعدما فاتتهما الرحلة، الأغرب أن الغرفة لم يكن بها إلا سرير واحد فقط.

الثالث عشر: شجار بين ممثل شهير وامرأة على الحقائب

تشاجر الموسيقي الأمريكي بوستا رايمز، مع امرأة على متن رحلة الدرجة الأولى في لندن، والسبب أنها وضعت أمتعتها المحمولة في الصندوق فوق مقعده، والغريب أنه لم يكن معه حقائب من الأساس.

 الرابع عشر: رمي رجل خارج الطائرة بعد سرقته لمقعد

تم وضع رجل بالقوة على مقعد متحرك لإخراجه من الطائرة بعدما أخذ مقعد شخص آخر بجوار النافذة، ورفض التحرك من مكانه.

ثم حاول أفراد الطاقم زحزحته ولكنه رفض، فاضطروا إلى طرده بالقوة. 

الخامس عشر: امرأة محبوسة داخل طائرة مظلمة

استيقظت امرأة لتجد نفسها وحدها داخل طائرة مظلمة تابعة لشركة طيران كندية بعد نزول الركاب والطاقم ونسيانها في الداخل.

وحاولت المرأة الخروج بشجاعة، وأخبرت المرأة القصة على فيسبوك، حيث تمت مشاركتها منذ ذلك الحين مئات المرات.

السادس عشر: لف امرأة بملاءة بسبب ملابسها الفاضحة

أجبرت شركة الطيران الأمريكية مسافرة على تغطية نفسها بملاءة قبل الصعود إلى الطائرة بسبب ارتدائها “سالوبيت” قصيرا.

السابع عشر: رجل يطلب نوع مهين من الفودكا

تشاجر رجل على متن طائرة بسبب عدم توفير نوع معين من الفودكا وعوضته الشركة فور نزوله من الطائرة.

RITA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *