محددات سعر الخيارات المالية المعاصرة

سعر الخيار:

هو قيمة المكافأة التي يدفعها مشتري الخيار لمحرره، ويتحدد بناء على قوى العرض والطلب، وتتأثر هذه القوى بعدة عوامل نبين في هذا المبحث أهمها:

1-القيمة السوقية للسهم:

فإذا كانت متجهة نحو الزيادة، زادت مكافأة خيار الشراء وانخفضت مكافأة خيار البيع، بمعنى إذا كانت التوقعات تشير إلى ارتفاع القيمة السوقية للسهم في سوق الحاضر، فإن سعر خيار الشراء سوف يميل إلى الارتفاع، بينما يميل سعر خيار البيع إلى الانخفاض في هذه الحالة، وهذا أمر منطقي، فكما هو معلوم أن خيار الشراء يحقق الأرباح لمشتريه إذا ما ارتفعت القيمة السوقية للسهم، بينما يحقق مشتري خيار البيع الأرباح عندما تنخفض القيمة السوقية للسهم. وبالطبع هذا الربح يمثل خسارة بائع الخيار.بمعنى أن ربح أحد طرفي عقد الخيار يمثل خسارة الطرف الآخر.

2-درجة التقلب في أسعار السهم:

كلما كان سعر السهم عرضة للتقلب السريع، يعرّض مشتري الخيار لمخاطر محتملة خلال مدته،

وهذه المخاطر متزايدة، من هذا يتضح أن التقلبات في أسعار السهم لها تأثير كبير على ثمن الخيار.

3-سعر التنفيذ:

إنّ للعلاقة بين سعر التنفيذ والقيمة السوقية للسهم تأثيرا على قيمة المكافأة، فلو أن القيمة السوقية للسهم كانت (50) دولارا، فإن خيار الشراء بسعر تنفيذ قدره (40) دولارا، تكون له قيمة سوقية أكبر، مقارنة مع خيار الشراء على نفس السهم بسعر تنفيذ (60) دولارا، فسعر الخيار عندما يكون سعر التنفيذ (40) دولارا، ينبغي أن يكون (10) دولارات أو أكثر، وإلا قام المشتري بتنفيذ الخيار، أي يقوم بشراء السهم بسعر التنفيذ (40) لبيعه في السوق بالسعر الجاري (50) دولارا محققا بعض الأرباح، أما عند سعر التنفيذ (60) دولارا، فلا يتوقع قيام المشتري بالتنفيذ الفوري للخيار، حتى لو كانت قيمة المكافأة بضع سنتات، لأن امتلاك السهم بمقتضى عقد الخيار يكلفه (60) دولارا، بينما يباع السهم في السوق بسعر (50) دولارا فقط. وهكذا يمكن القول بأنه كلما نقص سعر التنفيذ عن القيمة السوقية، زاد سعر خيار الشراء، ونقص سعر خيار البيع، وكلما زاد عن القيمة السوقية، زاد سعر خيار البيع، ونقص سعر خيار الشراء.

شاهد أيضا:أنواع عقود الخيارات المالية المعاصرة وسماتها العامة

4-تاريخ التنفيذ:

كلما طالت الفترة الزمنية المحددة لتنفيذ الخيارـ سواء كان خيار شراء أم بيع ـ كلما زاد ثمن الخيار، لأن السعر المتوقع غالبا ينتظر له أن يتحقق كلما طالت الفترة الزمنية الباقية حتى تاريخ التنفيذ.

5-معدلات الفائدة :

ارتفاع أسعار الفائدة يؤدي إلى جعل أسعار الشراء أكثر تكلفة والى رخص أسعار خيارات البيع، وانخفاض أسعار الفائدة تؤدي إلى جعل أسعار خيارات الشراء أقل تكلفة، وإلى ارتفاع تكلفة خيارات البيع .

6-العرض والطلب:

كما هو الحال في كل الأسواق فإن أسعار هذه العقود تتأثر بالعرض والطلب، فتنخفض إذا زاد العرض على الطلب، وترتفع إذا زاد الطلب على العرض.

شاهد أيضا :هل الاستثمار في العملة المشفرة مسموح به بموجب الشريعة الإسلامية؟

RITA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

التعلم خلال ازمة كورونا

الثلاثاء أبريل 28 , 2020
هل فكرت يوما أن أزمة الوباء الحالية يمكن أن تكون فرصة ان تتعلم اكتر؟ كيف هذا؟ كيف يمكن للأزمة التي واجهت الناس إلى عالم جديد من عدم اليقين والغموض وعدم الراحة أن تكون فرصة للنمو؟ في المقالة التالية سنتكلم عن كيف تكون هذه الازمة للتعليم. كيف تتعلم في وقت الأزمات: […]